الأئمة الأربعة

الأئمة الأربعة

الإمام أبو حنيفة رحمه الله 80 ـ 150 هـ
هو النعمان بن ثابت مولى بني بن ثعلبة تفقه على حماد بن أبي سليمان وغيره .
ومن تلامذته : زفر بن الهذيل العنبري، والقاضي أبو يوسف، ونوح بن أبي مريم، وأبو مطيع البلخي، والحسن بن زياد اللؤلؤي، ومحمد بن الحسن الشيباني، وحماد بن أبي حنيفة، وخلق .
قال الذهبي رحمه الله : ” برع في الرأي، وساد أهل زمانه في التفقه ، وتفريع المسائل، وتصدر للاشتغال، وتخرج به الأصحاب” ثمَّ قال : ” وكان معدوداً في الأجواد الأسخياء، والأولياء الأذكياء، مع الدين والعبادة والتهجد وكثرة التلاوة، وقيام الليل رضي الله عنه “(5 ).
وقال ابن كثير رحمه الله :” الإمام أبو حنيفة… فقيه العراق، وأحد أئمة الإسلام، والسادة الأعلام، وأحد أركان العلماء، وأحد الأئمة الأربعة؛ أصحاب المذاهب المتبوعة، وهو أقدمهم وفاة ” ( 6 ).
وقال ابن العماد في ” شذرات الذهب “: ” وكان من أذكياء بني آدم، جمع الفقه والعبادة، والورع والسخاء، وكان لا يقبل جوائز الدولة؛ بل ينفق ويؤثر من كسبه، له دار كبيرة لعمل الخز وعنده صنَّاع وأجراء رحمه الله تعالى”( 7 ) .
وقد أورد الذهبي وابن كثير وابن العماد المقولة المشهورة عن الإمام الشافعي فيه حيث قال :” الناس في الفقه عيال على أبي حنيفة “( 8 ) .
وقال سفيان الثوري وابن المبارك : ” كان أبو حنيفة أفقه أهل الأرض في زمانه “(9 ).
فرحمه الله رحمة واسعة ورضي عنه وأجزل له المثوبة .
——————————-

Continue reading →

من آدم الى نوح عليهما السلام

من الكامل لابن الأثير قال‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض منهم الأحمر والأسود والأبيض وبين ذلك ومنهم السهل والحزن وبين ذلك وإنما سمي آدم لأنه خلق من أديم الأرض وخلق الله تعالى جسد آدم وتركه أربعين ليلة وقيل‏:‏ أربعين سنة ملقى بغير روح وقال الله تعالى للملائكة‏:‏ ‏(‏فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين‏)‏ ‏(‏الحجر‏:‏ 29‏)‏ فلما نفخ الروح فسجد له الملائكة كلهم أجمعون‏(‏ إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين‏)‏ ‏(‏البقرة‏:‏ 4‏3)‏ ولم يسجد كبراً وبغياً وحسداً فأوقع الله تعالى على إبليس اللعنة والاياس من رحمته وجعله شيطاناً رجيماً وأخرجه من الجنة بعد أن كان ملكاً على سماء الدنيا والأرض وخازناً من خزان الجنة وأسكن الله تعالى آدم الجنة ثم خلق الله تعالى من ضلع آدم حواء زوجته وسميت حواء لأنها خلقت من شيء حي‏.‏
فقال الله تعالى له‏:‏ ‏(‏يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغداً حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين‏)‏ ‏(‏البقرة‏:‏ 35‏)‏ ثم إن إبليس وبعد قتل هابيل ولد لآدم شيث وكانت ولادة شيث لمضي مائتين وثلاثين سنة من عمر آدم وهو وصي آدم وتفسير شيث‏:‏ هبة الله وإلى شيث تنتهي أنساب بني آدم كلهم‏.‏
ولما صار لشيث من العمر مائتان وخمس سنين ولد له أنوش وكانت ولادة أنوش لمضي أربعمائة وخمس وثلاثين سنة من عمر آدم وتقول الصابية‏:‏ إنه ولد لشيث ابن آخر اسمه صابي بن شيث وإليه تنسب الصابية ولما صار لأنوش من العمر مائة وتسعون سنة ولد له قينان وذلك لمضي ستمائة وخمس وعشرين سنة من عمر آدم ولما صار لقينان مائة وسبعون سنة ولد له مهلائيل وذلك لمضي سبع مائة وخمس وتسعين سنة من عمر آدم ولما مضى من عمر مهلائيل مائة وخمسون وثلاثون سنة توفي آدم وذلك لمضي تسع مائة وثلاثين سنة من عمر آدم وهو جملة عمر آدم‏.‏

Continue reading →

خطبة النبي صلى الله عليه وسلم في حجّة الوداع

خطبة النبي صلى الله عليه وسلم في حجّة الوداع

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره, ونتوب اليه, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا. من يهد الله فلا مضل له, ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. أوصيكم عباد الله بتقوى الله, وأحثكم على طاعته, وأستفتح بالذي هو خير.
أما بعد, أيها الناس, اسمعوا مني أبيّن لكم, فاني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا.
أيها الناس, ان دماءكم وأموالكم حرام عليكم الى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا, ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد. فمن كانت عنده أمانة فليؤدها الى من ائتمنه عليها. ان ربا الجاهلية موضوع, وان أوّل ربا أبدأ به ربا عمّي العباس بن عبد المطّلب, وان دماء الجاهلية موضوعة, وأول دم أبدأ به دم عامر بن ربيعة بن الحارث, وان مآثر الجاهلية موضوعة غير السّدانة والسّقاية, والعمد قود, وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر, وفيه مائة بعير. فمن زاد؛ فهو من أهل الجاهلية.

Continue reading →

آداب الصلة

آداب الصلة

الإنسان بطبعه وغريزته ميال للاجتماع بالآخرين والتعاون معهم وإنشاء الصلاة الحميمة بهم وهذا ما شجعه الإسلام أيضا وقد أنشأ العلاقات الإجتماعية الحميمة والروابط الإيمانية القوية.

هذا وقد نظم الإسلام هذه العلاقات تنظيما دقيقا فقد حدد أنواع هذه الروابط وعدد الواجبات نحوها فجعل أول هذه الصلاة مع أقرب الناس الى الفرد مع الوالدين فأمر ببرهما وطاعتهما واحترامهما ثم انتقل الى الصلة بالزوج فجعل الصلة بين الزوجين قائمة على الحب والاحترام المتبادل وأداء كل منهما لواجباته تجاه الآخر واحترام حقوقه، ثم انتقل الى الصلة بالولد وجعلها قائمة على الرعاية والتربية الحسنة من قبل الوالدين مع العطف والمساواة بينهم ثم الصلة مع الأخوة فأمر الصغير باحترام الكبير وأمر الكبير برحمة الصغير والعطف عليه كذلك عمق الصلة بالأقارب والأرحام وأمر بصلتهم وزيارتهم وتقديم المساعدة لهم. والأقربون أولى بالمعروف.

Continue reading →

من شمائل الحبيب المصطفى

من شمائل الحبيب المصطفى

– باب اختيار النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في السابقة
(1) – قال أخبرنا أبو الحسن علي بن يوسف الجويني أخبرنا أبو محمد محمد بن علي بن محمد بن شريك الشافعي أخبرنا عبد الله بن محمد بن مسلم أبو بكر الجوربذي حدثنا يونس بن عبد الأعلى الصدفي أخبرنا بشر بن بكر عن الأوزاعي حدثني شداد أبو عمار عن واثلة بن الأسقع رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إن الله اصطفى كنانة من بني إسماعيل واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم . صحيح
(2) – أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل بن جعفر الخرقي أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الله الطيسفوني أخبرنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر الجوهري حدثنا أحمد بن علي الكشميهني حدثنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب بن عبد الله عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم قال بعثت من خير قرون بني آدم قرنا فقرنا حتى بعثت من القرن الذي كنت منه . صحيح

Continue reading →

فضل الدعاء

فضل الدعاء

ان الذكر من أجل العبادات و أكثرها أجرا قال النبي صلى اله عليه و سلم (ألا أنبئكم بخير أعمالكم و أزكاها عند مليككم و أرفعها في درجاتكم و خير لكم من أنفاق الذهب و الورق و خير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم؟ قالوا: بلى, قال: ذكر الله تعالى) رواه الترمذي.

فالأذكار تطرد الشيطان و تقمعه و تكسره, و تزيل الهموم و الغموم عن القلوب, و تجلب له الفرح و السرور و السعادة, و ترضي الرحمن, و تنور الوجه و القلب و تجلب الرزق, و تحط الخطايا و تذهب السيئات, و تزيل الوحشة بين العبد و ربه, و هي غراس الجنة, و القلب فيه خلة و فاقة لا يسدها شىء البتة الأ ذكر الله عز و جل, و فيه قسوة لا يذيبها الأ ذكر الله عز و جل, و الأذكار تعدل عتق الرقاب و نفقة الأموال و الحمل على الخيل في سبيل الله, و هي شفاء القلوب و دواؤها, و ما استجلبت النعم و استدفعت النقم بمثل ذكر الله عز و جل, فالذكر جلاب للنعم دافع للنقم, و هي تسهل الصعب و تيسر العسير و تخفف المشاق, فما ذكر الله على صعب ألا هان و لا على عسير الأ تيسر و لا شدة ألا زالت و لا كربة ألا انفرجت, فهو الفرح بعد الشدة و اليسر بعد العسر و الفرج بعد الغم و الهم.

Continue reading →

من آداب الدعاء

من أداب الدعاء:

1-   الاخلاص.
2-   أن يبدأ بحمدالله و الثناء عليه ثم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
3-   الالحاح في الدعاء و عدم الاستعجال و اليقين بالاجابة.
4-   الدعاء في الرخاء و الشدة و أن لا يسأل الا الله وحده.
5-   عدم الدعاء على الأهل و المال و الولد و النفس.
6-   الاعتراف بالذنب و الاستغفار منه و الاعتراف بالنعمة و شكر الله عليها.
7-   استقبال القبلة و يكرر الدعاء ثلاثا مع رفع الأيدي.
8-   أن يكون المطعم و المشرب و الملبس من حلال.
9-   أن يتوسل الى الله باسمائه الحسنى و صفاته العلا أو بعمل صالح قام به أو بدعاء رجل صالح.
10-  الخشوع و حضور القلب في الدعاء مع خفض الصوت فيه.

Continue reading →